1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer>

إحياء ذكرى 17 اكتوبر 1961

PDFImprimerEnvoyer

تطبيقا لقرار السيد رئيس الجمهورية، المتعلق بترسيم الوقوف، دقيقة صمت، ترحّمًا على أرواح شهداء مجازر 17 أكتوبر  1961 بباريس، قامت المدرسة الوطنية العليا للري بتاريخ 17 أكتوبر 2021 بإحياء هذه الذكرى. حيث تم الوقوف لدقيقة صمت على الساعة الحادية عشر صباحا، و ذلك ترحما على أرواح الشهداء الطاهرة، كما تم رفع العلم الوطني و الاستماع للنشيد الوطني بساحة المدرسة، بحضور كافة أسرة المدرسة من طاقمها الإداري و البيداغوجي و كذا الطلبة. قام بعدها السيد مدير المدرسة بوضع باقة من الزهور فوق النصب التذكاري للمدرسة و إلقاء كلمة بالمناسبة أين ترحم على أرواح الشهداء الطاهرة و أشار إلى التضحيات المبذولة عبر المحطات التاريخية التي قام بها أباءنا و أجدادنا من اجل استرجاع السيادة الوطنية داعيا الطلبة إلى مواصلة مسيرة بناء الوطن

المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار